متحدث أوروبي: نقيم وضع بعثتنا في العراق بشكل دائم

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – أكد متحدث أوروبي أن الوضع الأمني في العراق، كما في أي بلد تتواجد فيه بعثة دبلوماسية تابعة للاتحاد، يخضع للمراجعة باستمرار من قبل إدارة العلاقات الخارجية.

وكان المتحدث يرد على سؤال وجهته له وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء حول أي رد فعل محتمل على قيام الولايات المتحدة بسحب دبلوماسييها غير الأساسين من العراق نتيجة التوتر الحاصل مع ايران.

وأوضح المتحدث: “لأسباب جلية، لا يمكننا اعلان نتائج تقييمنا للوضع في العراق”.

وحول التوتر الدولي الناتج عن تهديد ايران بتعليق التزاماتها في الاتفاق النووي الموقع عام 2015، ذكر المتحدث بالموقف المعلن من قبل الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية فيديريكا موغيريني الاثنين الماضي بعد لقاءها برؤساء دبلوماسية الدول الأوروبية المنخرطة فيه (فرنسا، بريطانيا، ألمانيا).

ويتمحور الموقف الأوروبي، المعلن حتى الآن، حول التمسك بالاتفاق والتصميم على تنفيذه بشكل كامل ما دامت ايران تقوم بالأمر نفسه.

وكانت موغيريني دعت إلى التهدئة وعدم التصعيد، متعهدة بأن يبذل الأوروبيون كل جهد ممكن للحفاظ على الاتفاق رغم الآثار الملموسة للانسحاب الأمريكي الأحادي الجانب منه قبل عام.

وأوكل الاتحاد الأوروبي مهمة الإعلان عن ” الطرف” الذي سيتوقف عن تنفيذ التزاماته المنصوص عنها في الاتفاق إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية والتي سبق وأصدرت 14 تقريراً تؤكد فيه احترام طهران لكافة متطلباته.

وفي السياق نفسه، تستبعد مصادر مطلعة في بروكسل أن يلجأ الاتحاد لخطوة تصعيدية، حتى ولو كانت دبلوماسية الطابع، فيما يتصل بالملف النووي الإيراني.