إجتماع بين كونتي وحفتر في روما

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
كونتي و حفتر (ارشيفية)

روما- أفادت مصادر حكومية بأن رئيس الوزراء جوزيبي كونتي عقد اليوم الخميس اجتماعا مع المشير خليفة حفتر بشأن الاوضاع في ليبيا، على خلفية هجوم قواته على طرابلس في الرابع من شهر نيسان/أبريل الجاري، الذي ادانته روما في وقت سابق.

ومن المتوقع أن ينتقل حفتر  إلى باريس للقاء الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

وكانت إيطاليا وفرنسا قد أكدتا مطلع هذا الاسبوع  في بيان مشترك، على “أهمية الوقف الفوري لإطلاق النار” في ليبيا.

ودعا البيان، الذي حمل توقيع وزير الخارجية الايطالي إينزو موافيرو ميلانيزي والفرنسي جان إيف لودريان، إلى “استئناف الحوار ضمن العملية التي تجري في إطار قيادة الأمم المتحدة، بهدف السماح للمواطنين الليبيين بتقرير مستقبلهم من خلال انتخابات ديمقراطية.”

ونوه البيان المشترك، الذي صدر في أعقاب لقاء بين الوزيرين في بروكسل على هامش إجتماع وزراء الخارجية الاوروبيين، بـ”إن تحسين وضع السكان المدنيين يمثل أولوية ويتطلب هدنة إنسانية”. كما رأى موافيرو و لو دريان أنه “يجب أن تستند العملية السياسية إلى المبادئ والقواعد المتفق عليها في مؤتمري باريس وباليرمو وفي أبو ظبي، ونفترض أن جميع الأطراف تنأى بنفسها، بشكل لا لبس فيه، عن الجماعات الإرهابية”.