الاتحاد الأوروبي يجدد عقوباته على النظام السوري

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – قرر الاتحاد الأوروبي تمديد عقوباته المفروضة على النظام السوري لغاية الأول من شهر حزيران/يونيو 2020.

وأوضح البيان الصادر عن المجلس الوزاري الأوروبي أن تمديد العقوبات يأتي ضمن الاستراتيجية المتبعة تجاه سورية، والتي تتمثل في الاستمرار في ممارسة الضغط على النظام الحاكم ومؤيديه بسبب قمعهم للمدنيين.

وقد شطب الاتحاد من لائحة عقوباته على سورية أسماء خمسة أشخاص بسبب الوفاة، وقرر كذلك رفع اسم شركتين الأولى بسبب حلها والثانية لعدم توفر أسباب موجبة للإبقاء على الإجراءات المشددة تجاهها.

وتطال لائحة العقوبات الأوروبية المفروضة على سورية حالياً 270 مسؤولاً سورياً منعوا من دخول أراضي دول التكتل الموحد، و70 هيئة وشركة حُظر التعامل معها و احتُجزت أصول أموالها.

وتتركز العقوبات الأوروبية على سورية حول حظر بيع النفط، وتقييد الاستثمارات في العديد من المجالات وحظر التعامل مع المصرف المركزي السوري، ومنع تصدير أي معدات تقنية قد تستخدم في مراقبة شبكة الانترنت واعتراض الاتصالات الهاتفية، أو أي شكل من أشكال القمع الداخلي.

وجاء في البيان: ” لا زال الاتحاد مصمماً على البحث عن حل سياسي مستدام للأزمة السورية، وفق القرار الأممي 2254 وبيان جنيف لعام 2012″.