سياسية ألمانية: أخطأنا بتخلينا عن بلدان حدود أوروبا بمجال الهجرة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
أنيغريت كرامب كارينباور

روما – رأت سياسية ألمانية أن بلادها أخطأت إذ تخلت عن البلدان الواقعة على حدود الإتحاد الأوروبي من ناحية الهجرة.

وقالت رئيسة الديمقراطيين المسيحيين الألمان أنيغريت كرامب كارينباور في مقابلة مع صحيفة (لا ريبوبليكا) الجمعة، “لقد التزمنا لفترة طويلة وباهتمام ضئيل للغاية، موقف المتفرج، بينما كانت الدول الواقعة على حدود الاتحاد الأوروبي تتعامل مع أعداد متزايدة من اللاجئين. لقد تركناها وحدها، وأعتقد أنه أحد الأخطاء التي ارتكبتها السياسة الألمانية، والاتحاد الديمقراطي المسيحي أيضا”، وأردفت “أنا أقول ذلك بصراحة”.

وأوضحت كارينباور أن “بنود معاهدة دبلن فاشلة”، وهذا “يمثل بالتأكيد، أحد التحديات الرئيسية التي سيتعين على البرلمان الجديد والمفوضية الأوروبية الجديدة مواجهتها”، في إشارة إلى الحاجة إلى إصلاح النظام الذي يحدد معايير وآليات استقبال المهاجرين واللاجئين في دول الاتحاد.

وردا على سؤال عما إذا كان من المناسب منع سفن المنظمات غير الحكومية من إنقذ المهاجرين في البحر المتوسط​​، أجابت “إنه سؤال صعب للغاية”، فـ”من الصواب عدم ترك الناس يغرقون في البحر، وأي قرار مخالف لهذا سيخون المثل الإنسانية الأوروبية”.

واستدركت السياسية الألمانية “لكنني أريد أن أكون وحشية للغاية، فمن الواضح أن نموذج الأعمال التجارية للمهربين والجريمة المنظمة، يهدف الى خلق موقف يهدد حياة البشر، لأن عملهم يعتمد على حقيقة أن هؤلاء (المهاجرين) سيتم إنقاذهم”، في النهاية.