نائب رئيس وزراء إيطاليا: نقد الأمم المتحدة للمرسوم الأمني يبدو عبثاً

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – نائب رئيس الوزراء ووزير العمل والتنمية الاقتصادية الإيطالي لويجي دي مايو “يبدو من العبث بالنسبة لي أن تعلق الأمم المتحدة على مرسوم لم نناقشه بمجلس الوزراء بعد، ولم أقرأ حتى نصه الرسمي”، والذي “لا يزال قيد التدقيق من قبل فنيين يعيدون تنظيمه”.

وكان خبراء مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، دعوا إيطاليا إلى سحب تدابير لوزير الداخلية ماتيو سالفيني، ضد جمعيات إنسانية غير حكومية تنشط في إنقاذ المهاجرين، وتحدث الخبراء في رسالة بتاريخ 15 أيار/مايو الجاري، عن توجيهين، “يستهدف أحدهما منظمة (Mediterranea) غير الحكومية”، بينما “يخطط الثاني لتغريم المنظمات الإنسانية التي تنقذ المهاجرين”.

وأضاف دي مايو متحدثاً مع صحافيين في بلدة بمحافظة كومو (شمال البلاد)، أن “هناك انتقادات وقائية، فلم نبحث المرسوم بعد، والأمر يبدو لي سخيفاً بعض الشيء”، مؤكدا “أتمنى إنهاء العمل بمرسوم الأسرة في أسرع وقت ممكن”، وكذلك “جميع الالتزامات الأخرى التي يتعين علينا القيام بها”.

وأشار الزعيم السياسي لحركة خمس نجوم الى أن “لدينا مرسوما نخصص له مليار يورو لمساعدة الأسر التي لديها أطفال لتعزيز نمو السكان”، وهو “مبلغ مليار يورو من مدخرات دخل المواطنة التي لن نستخدمها”، واختتم بالقول “كما سنضخ مليارات الدولارات في قانون الميزانية مخصصة لحفاضات الأطفال، جليسات الأطفال، دور الحضانة”.