سالفيني رداً على انتقادات الفاتيكان: أشهد لإيماني منقذاً المهاجرين ومقاوماً المهربين

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – قال نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني “إنني أقدم شهادة لإيماني من خلال إنقاذ الأرواح”، أي بـ”تقليص عدد الموتى بحراً، وكذلك قوارب الهجرة التي انخفضت بنسبة 90٪”.

وكان زعيم حزب الرابطة ماتيو سالفيني، قد قال أمس في ختام حملة لحزبه بمدينة ميلانو (شمال)، مخصصة للانتخابات الأوروبية، حاملا بيده مسبحة الوردية: “أنا متأكد من أن السيدة مريم العذراء ستحمل إلينا النصر”، الأمر الذي أثار ردود فعل قاسية وردت من جهات فاتيكانية متعددة.

وأضاف وزير الداخلية في تصريحات الاثنين، “إنني أقاوم المتاجرين بالبشر، أرحب بأولئك الذين يحتاجون للإستقبال حقًا”، لكن “ذلك من خلال تطبيق القواعد واحترام الحدود”.

وتابع “أنا سعيد بدعم كثير من نساء ورجال الكنيسة”، وكذلك بـ”العمل على إعادة أوروبا إلى طريق الدفاع عن جذورها اليهودية ـ المسيحية، التي أنكرها ونسيها البيروقراطيون في بروكسل، وخدام المصالح المالية والقوى العظمى”.