عريقات: لم تتم استشارتنا حول مؤتمر المنامة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
صائب عريقات

رام الله – قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات إنه لم تتم استشارة الفلسطينيين حول ورشة العمل الاقتصادية التي تعقدها المنامة بالتعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية، حول الشق الاقتصادي من خطة صفقة القرن الأمريكية نهاية شهر حزيران/يونيو المقبل.

وقال عريقات “لم تتم استشارتنا حول مؤتمر المنامة. الجانب السياسي من صفقة القرن طُبِّق: القدس عاصمة لإسرائيل، إسقاط قضية اللاجئين، اعتبار الاستيطان شرعي، الاراضي الفلسطينية ليست محتلة وقرارات أخرى. حل القضية الفلسطينية يعنى إنهاء الاحتلال، وتجسيد استقلال دولة فلسطين بعاصمتها القدس الشرقية”.

وأضاف عريقات في تغريدة على حسابه في (تويتر)، أنه “لا يمكن التعايش بين المحتل والاحتلال. تحسين ظروف المعيشة والاحتلال متوازيان لن يلتقيا”.

وكان قد جاء في بيان مشترك من الولايات المتحدة الأمريكية ومملكة البحرين “تستضيف مملكة البحرين، بالشراكة مع الولايات المتحدة الأمريكية، ورشة العمل الاقتصادية: السلام من أجل الازدهار، في المنامة يومي 25 و26 حزيران2019/يونيو”.

وتابع “تعد هذه الورشة فرصة محورية لعقد اجتماع بين قادة الحكوميين والمجتمع المدني وقادة الأعمال من أجل تبادل الأفكار ومناقشة الاستراتيجيات وحشد الدعم للاستثمارات والمبادرات الاقتصادية المحتملة التي يمكن تحقيقها من خلال اتفاقية السلام”.

وأضاف، “سوف تسهل الورشة المناقشات حول رؤية وإطار طموح وقابل للتحقيق لمستقبل مزدهر للشعب الفلسطيني والمنطقة، بما في ذلك تحسين الإدارة الاقتصادية وتنمية رأس المال البشري وتيسير النمو السريع للقطاع الخاص. إذا تم تنفيذها، فإن هذه الرؤية لديها القدرة على تغيير الحياة جذريًا ووضع المنطقة على الطريق نحو مستقبل أكثر إشراقًا”.

وقال وزير المالية الأمريكي ستيفن ت. منوشين “إنني أتطلع إلى هذه المناقشات الهامة حول رؤية ستتيح للفلسطينيين فرصًا جديدة ومثيرة لتحقيق إمكاناتهم الكاملة”، وأضاف “إن هذه الورشة ستشرك قادة من جميع أنحاء الشرق الأوسط بأسره لتعزيز النمو الاقتصادي وفرصة للناس في هذه المنطقة المهمة”.

من جهته، قال وزير المالية والاقتصاد الوطني بالبحرين شيخ سلمان بن خليفة آل خليفة “إن ورشة” السلام على الازدهار “تؤكد على الشراكة الإستراتيجية الوثيقة بين مملكة البحرين والولايات المتحدة وكذلك الاهتمام القوي والمشترك بخلق فرص اقتصادية مزدهرة تعود بالنفع على المنطقة”.