الاتحاد الأوروبي يجدد الدعوة لخفض التوتر بين طهران وواشنطن

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – جدد الاتحاد الأوروبي دعوته لكل الأطراف العمل على خفض التوتر في منطقة الشرق الأوسط، على خلفية تدهور العلاقات بين ايران والولايات المتحدة الأمريكية.

تأتي هذه الدعوة بعد صدور تغريدة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، توعد فيها بسحق ايران في حال هددت واشنطن ومصالحها.

وأوضحت المتحدثة باسم الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد فيديريكا موغيريني، بأن الاتحاد لا يعلق بشكل خاص على كلام الرئيس ترامب، ولكنه يجدد موقفه الداعي للتهدئة والمعلن منذ زمن.

وأضافت مايا كوسيانييش: “نحن نعتقد أن المنطقة ليس بحاجة إلى مزيد من الاضطراب وعدم الاستقرار، وندعو الجميع للامتناع عن أي عمل يساهم في التصعيد والاستفزاز”.

وكانت موغيريني قد وجهت النداء نفسه في السابق، مشددة على أن الاتحاد لا زال متمسكاً بالاتفاق الموقع مع ايران 2015، ما دام الطرف الإيراني ينفد الجزء الخاص به في هذا الاتفاق.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد انسحبت احادياً من الاتفاق الموقع بين مجموعة 5+1 و ايران قبل عام من الآن، ما أدى إلى تصاعد التوتر ليس فقط في منطقة الشرق الأوسط والخليج، بل على المستوى الدولي أيضاً.