منظمة التحرير تدين قرار إسرائيل إقامة مئات الوحدات الإستيطانية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
منظمة التحرير الفلسطينية
منظمة التحرير الفلسطينية

رام الله-القدس – ادانت منظمة التحرير الفلسطينية مصادقة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع موشيه يعالون على بناء مئات الوحدات الإستيطانية الإسرائيلية في الضفة الغربية.

وقالت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي “لم تتوقف حكومة الاحتلال عن سياساتها الاستيطانية والتوسعية في رسالة واضحة للمجتمع الدولي ومؤسساته القانونية والإنسانية أنها ليست معنية بالسلام، بل تعمل مع سبق الإصرار والترصد على تقويض متطلباته، وتدمير حل الدولتين بطريقة ممنهجة ومدروسة”.

ووصف أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات القرار بأنه “جريمة حرب بموجب القانون الدولي وميثاق روما المؤسس للمحكمة الجنائية الدولية”، وقال “إن الحاجة اليوم إلى إجماع وتوافق إرادة المجتمع الدولي من أجل إنهاء الاحتلال واستيطانه الاستعماري أصبحت ملحة وضرورية أكثر من أي وقت مضى”.

وأشار عريقات إلى أن المجتمع الدولي “مُطالب اليوم بتحمل مسؤولياته لانجاح ودعم الجهود السياسية والقانونية الدبوماسية الفلسطينية على الصعيد الدولي، بما في ذلك المؤتمر الدولي لإنهاء الاحتلال، ومحاكمة وملاحقة سلطات الاحتلال وقادته من مجرمي الحرب في المحكمة الجنائية الدولية، والتوجه إلى مجلس الأمن لادانة الاستيطان”.

وأكد عريقات أن “الاستعمار الإسرائيلي لأرض فلسطين المحتلة هو سياسة رسمية لحكومات إسرائيل المتعاقبة، وأهمها حكومة نتنياهو المتطرفة التي تواصل ارتكاب جرائم حرب تقضي من خلالها على فرص السلام وقيام دولة فلسطين المستقلة وذات السيادة على حدود1967 وعاصمتها القدس”.

وقد صادق نتنياهو على إقامة 54وحدة في مستوطنة هار براخا و17وحدة في ربابا و48وحدة في غاني موديعين و34وحدة في تقوع و137وحدة في نوكديم و76وحدة في غبعات زئيف.