رجال اعمال فلسطينيون يقاطعون مؤتمر المنامة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

رام الله-اعلن رجل اعمال فلسطيني بارز مقاطعة ورشة العمل التي اعلنت الولايات المتحدة الأمريكية عن تنظيمها في العاصمة البحرينية المنامة نهاية الشهر المقبل حول الاقتصاد الفلسطيني في اطار صفقة القرن الأمريكية.

واعلن رئيس مجلس ادارة شركة (باديكو)، كبرى الشركات الفلسطينية، بشار المصري تلقيه الدعوة للمشاركة في المؤتمر كاشافا عن رفضه المشاركة.

ولم تتلق السلطة الفلسطينية الدعوة للمشاركة ولكن وزير الشؤون الاجتماعية أحمد مجدلاني ابلغ الصحفيين قرار السلطة عدم المشاركة في حال دعوتها.

وكتب المصري في تدوينة على حسابه في (فيسبوك)، “وجهت لي دعوة للحديث بما يسمى مؤتمر (السلام من أجل الازدهار) في المنامة، كما متوقع توجيهها للعديد من الشخصيات الفلسطينية في مجال الاقتصاد والسياسة، لكنني لن أشارك في هذا المؤتمر، ولن يشارك فيه أي ممثل عن شركاتنا أو في أي من نتائجه وتوابعه”.

واضاف المصري “من جديد نؤكد موقفنا الواضح: لن نتعامل مع أي حدث خارج عن الإجماع الوطني الفلسطيني.نحن الفلسطينيون قادرون على النهوض باقتصادنا بعيداً عن التدخلات الخارجية..إن فكرة السلام الاقتصادي فكرة قديمة يتم طرحها الآن بشكل مختلف، وكما رفضها شعبنا سابقاً نرفضها الآن”.

وذكرت مصادر مطلعة ان العديد من رجال الاعمال الفلسطينيين تلقوا دعوات ولكنهم قرروا ايضا المقاطعة.