السعودية تتابع بـ”قلق بالغ” الاحداث في السودان وتدعو لإستئناف الحوار

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

الرياض- أعلنت حكومة المملكة العربية السعودية الاربعاء أنها “تتابع ببالغ القلق والاهتمام تطورات الأحداث في جمهورية السودان الشقيقة التي أدت إلى وقوع عدد من القتلى والجرحى”، في إشارة إلى عشرات القتلى من المدنيين الذي سقطوا إثر فض السلطات الامنية الاعتصام أمام مقر الجيش السوداني في الخرطوم.

وقالت في بيان بثته وكالة الانباء السعودية الرسمية (واس) إنه “إذ تعرب المملكة عن صادق تعازيها ومواساتها لأسر الضحايا وللشعب السوداني بأسره وتمنياتها للجرحى بالشفاء العاجل، فإنها لتأمل أن يتم تغليب منطق الحكمة وصوت العقل والحوار البناء لدى كافة الأطراف السودانية، وبما يحفظ أمن السودان واستقراره ويجنب شعبه العزيز كل مكروه ويصون مكتسبات السودان ومقدراته ويضمن وحدته”.

وأضاف البيان “تؤكد المملكة على أهمية استئناف الحوار بين القوى السودانية المختلفة لتحقيق آمال وتطلعات الشعب السوداني الشقيق”، كما “تؤكد المملكة على ثبات موقفها الداعم للسودان وشعبه العزيز وكل ما يحقق أمنه واستقراره وازدهاره وبما يعود عليه بالخير وتتمنى أن يتجاوز سريعاً الظروف والصعاب التي يمر بها”.