المفوضية الاوروبية تحذر بلجيكا بسبب ارتفاع المديونية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – حذرت المفوضية الأوروبية السلطات البلجيكية من مغبة عدم اتخاذ الإجراءات اللازمة لخفض الدين العام.
وأوضح المفوض المكلف الشؤون المالية والضريبية بيير موسكوفيتشي، أن الإجراءات التي اتخذت حتى الان من قبل السلطات البلجيكية لم تؤد إلى تراجع ملحوظ في مستوى المديونية.
ولكن الجهاز التنفيذي الأوروبي لم يتقدم بأي توصية لإطلاق إجراءات مشددة ضد بلجيكا على غرار ما فعل بالنسبة لإيطاليا.
وتتهم المفوضية السلطات في بلجيكا بالافتقار إلى الشفافية، فـ” الوضع الحالي لا يسمح لنا بالوصول إلى استنتاجات واضحة”، وفق كلام موسكوفيتشي.
وناشد المسؤول الأوروبي الحكومات البلجيكية القادمة، أي الفيدرالية والمحلية، الأخذ بعين الاعتبار تحذيرات المفوضية لتلافي إجراءات مستقبلية.
ويتعين على الدول الأعضاء في الاتحاد، بموجب ميثاق النمو والاستقرار الحفاظ على معدلات عجز الموازنة أقل من 3% من الناتج المحلي وعلى دين عام لا يتجاوز 60% من هذا الناتج.
وفي حال لم تحترم الدول الأعضاء هذه المعايير يتم اتخاذ إجراءات متدرجة الشدة بحقها قد تنتهي إلى عقوبات اقتصادية ومالية.
ولتفادي هذا الوضع، يجب أن تقدم الدولة المعنية مخططاً مقبولاً من قبل بروكسل يشرح بالتفصيل كيفية العمل على اصلاح الموازنة وخفض الدين.