وزيرة الدفاع الايطالية تأمل عودة عملية صوفيا البحرية بكامل تفويضها

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
إليزابيتا ترينتا

تارانتو- أعربت وزيرة الدفاع في الحكومة الايطالية، إليزابيتا ترينتا اليوم الاثنين عن الامل بإستعادة عملية صوفيا العسكرية البحرية الاوروبية لكامل مهامها، فهناك “حاجة إلى مواصلة مكافحة الاتجار بالبشر والهجرة غير النظامية وتهريب الأسلحة والنفط”.

وقالت في كلمة ألقتها خلال الاحتفال باليوم الوطني لقوات البحرية في قاعدة (مار غراندي) البحرية في مدينة تارانتو (جنوب شرق إيطاليا)،  “الوضع الراهن يكتنفه الغموض. إن التهديدات وعدم الاستقرار تتزايد بشكل خطير في البحر المتوسط ​​وفي كل بحار العالم. ولهذا السبب نحتاج إلى أداة عسكرية دائمة بوسعها تمديد قدراتها زمانيا ومكانيا”.

وأضافت الوزيرة “يتعين ضمان سلامة خطوط الاتصالات التجارية،  رصد الأنشطة البحرية الوطنية ومكافحة الأنشطة غير القانونية في أعالي البحار”. وقالت “في البحر الأبيض المتوسط ​​، مع عملية (بحر آمن)، سلاح البحرية في المقدمة وأيضاً في البحار البعيدة للتصدي للجريمة والاتجار غير المشروع.  وهو يفعل ذلك بفضل عناصره المؤهلة تأهيلا عاليا، وبفضل التنوع الاستراتيجي لوحداته والتأهب واستقلاله اللوجستي”.

جدير بالذكر أن الإتحاد الاوروبي قد أعلن مؤخرا تمديد عملية (صوفيا) حتى نهاية شهر أيلول/سبتمبر من العام الحالي، مع  إجراء تعديلات على التفويض لأسباب وُصفت بالعملية. وذكر أن قائد العملية تلقى تعليمات بتعليق الأنشطة البحرية بشكل مؤقت يتوافق مع مدة التمديد، حيث ستتابع طواقم صوفيا عمليات المراقبة من الجو فقط، وستعمل كذلك على استكمال تدريب عناصر خفر السواحل والبحرية الليبية.

كما ستتابع طواقم صوفيا، ضمن تفويضها المعدل القيام بعمليات مراقبة جوية للتأكد من حسن تنفيذ قرار الأمم المتحدة القاضي بحظر توريد السلاح لليبيا.