البابا: الموانئ مغلقة على الناس لكنها مفتوحة على السلاح

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

الفاتيكان – ندد البابا فرنسيس بأن الموانئ تغلق بوجه الناس، أي المهاجرين، لكنها تُفتح على السلاح.

ولدى استقباله هيئة (رواكو) المعنية بمساعدة الكنائس الشرقية، في الفاتيكان الاثنين، أضاف البابا “يصرخ المهاجرون الهاربون، مكدسين على متن السفن، بحثًا عن الأمل، دون معرفة أي موانئ بإمكانها استقبالهم في أوروبا”، التي “تفتح موانئها للسفن التي يجب أن تحمِّل أسلحة متطورة وباهظة الثمن، قادرة على خلق دمار لا ينجو منه حتى الأطفال”.

وأضاف البابا “نحن هنا ندرك أن صرخة هابيل ترتفع إلى الله”، فـ”كثيراً ما أفكر بأشكال غضب الله الذي سيحل بقادة الدول التي تتحدث عن السلام وتبيع الأسلحة لصناعة الحروب”، مؤكدا أن “هذا النفاق خطيئة”.

وعاد البابا ليؤكد مجددًا أن “قلوب البشر إذا افتقرت للاحساس، فقلب الله ليس كذلك، الجريح بسبب الكراهية والعنف الذي يمكن أن يثور بين خلائقه”، وهو “القادر دائمًا على التأثر ورعايتها بحنان وقوة، كونه الأب الذي يحمي ويرشد”.

هذا وقد بدأت هيئة (رواكو) المعنية بمساعدة الكنائس الشرقية، أعمالها في التاسع عشر من حزيران/يونيو 2018 في المقر العام للرهبنة اليسوعية بروما.