إيطاليا: محاكمة مسؤولَين عسكريَين لإهمال إنقاذ مهاجرين

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – قالت مصادر قضائية إيطالية إن “تهمتي رفض أداء الواجبات الرسمية والقتل العمد، تم توجيهما من قبل المدعي العام في روما مرة أخرى ضد القائد المسؤول عن غرفة عمليات خفر السواحل ليوبولدو مانّا، وقائد غرفة عمليات فرقة البحرية، لوكا ليتشاردي”.

جاء ذلك في إطار القضية المرتبطة بحادث تحطم سفينة المهاجرين الذي وقع في تشرين الأول/أكتوبر 2013 في المياه المالطية، والذي أودى بحياة ما يقارب الـ300 مهاجر سوري، بينهم العديد من الأطفال، وفقًا للتحقيقات.

وأضافت المصادر ذاتها أن “حوالي ثلاثين من أفراد أسر الضحايا، بالإضافة الى جمعيتين إنسانيتين، طلبوا تشكيل جانب حق عام في القضية”، وأنه “في حالة قبول ذلك، أعلنوا العزم على استدعاء وزارتا الدفاع والنقل للمثول كمسؤولتين عن الحادث”.

وخلصت المصادر القضائية الى القول إن “قاضي التحقيق برناديت نيكوترا، احتفظت لنفسها بحق البت بالأمر في الجلسة التالية”.