المفوضية الأوروبية: انتخاب رئيس وزراء جديد لبريطانيا لا يغير المعطيات

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – عبرت المفوضية الأوروبية عن قناعتها بأن انتخاب رئيس وزراء جديد في بريطانيا لن يغير في المعطيات المتوفرة بشأن انسحاب البلاد من الاتحاد الأوروبي (بريكست).
وتحاول المفوضية الأوروبية النأي بنفسها عن الجدل الدائر حالياً في الداخل البريطاني، خاصة في دوائر حزب المحافظين لاختيار خليفة لرئيسة الوزراء تريزا ماي، والتي استقالت بالفعل قبل أيام.
وفي هذا الإطار، أمتنع المتحدث باسم الجهاز التنفيذي الأوروبي ماغاريتس شيناس على التعليق على تصريحات للمرشح لخلافة ماي بوريس جونسن، هدد فيها بعدم دفع الفاتورة المترتبة على بلاده بفعل بريكست.
ومضى المتحدث قائلاً: “نحن لا نناقش قضية بريكست حالياً، إذ أننا لا  نريد اطلاق مواقف تؤثر على التنافس الداخلي في بريطانيا”.
وأعاد المتحدث التأكيد على أن الاتفاق المبرم بين بروكسل ولندن في 25 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي لا زال على الطاولة.
وكان الساسة في بروكسل قد أكدوا مراراً وتكراراً أنهم لن يعيدوا التفاوض بشأن الاتفاق، ولكنهم مستعدون لتعديل الإعلان السياسي المرفق والذي يحدد شكل العلاقة المستقبلية مع بريطانيا بعد أن تصبح دولة جارة للاتحاد.
ولكن المفوض الأوروبي المكلف شؤون الموازنة غينتر أويتنغر، كان علق على كلام جونسون بالقول أن على الدول ال27 في الاتحاد إعادة التفاوض على موازنة عام 2020، فيما لو امتنعت لندن عن الدفع.
ومن المعروف أن قضية الموازنة تثير حساسية وتوتراً بين الدول الأعضاء بسبب عدم قدرتها على التوافق على كيفية تعويض الفراغ المالي البريطاني ما بعد2020