يونكر يحذر إيطاليا من “حصار” إجراءات خرق المالية العامة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل-روما- حذر رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر الحكومة الايطالية من أنها تخاطر بالبقاء “لسنوات” محاصرة  في إجراءات خرق المالية العامة للقواعد الاوروبية بسبب ارتفاع ديونها.

وقال يونكر، في مقابلة أجرتها معه النسخة الاوروبية لموقع “بوليتيكو” الامريكي الإخباري،  “حدوث ذلك من عدمه يعتمد على الإلتزامات التي ستتخذها الحكومة الإيطالية لإعادة الحسابات العامة إلى مسارها الصحيح”.

واضاف رئيس الجهاز التنفيذي الأوروبي  “لقد أوضحنا منذ فترة طويلة أننا نرى أن إيطاليا تتحرك في اتجاه خاطئ. وبالتالي يجب علينا اتخاذ القرارات المناسبة في هذا المجال…أعتقد أن إيطاليا تواجه خطر البقاء لسنوات محاصرة في إجراءات العجز المفرط.  أنا أود أن تجنب ذلك، ولكن هذا يعتمد على الحكومة الإيطالية”.

وقد أعلن وزير المالية والاقتصاد في الحكومة الايطالية جيوفاني أمام برلمان بلاده في وقت سابق الثلاثاء أن الحكومة “أخذت علما” بنية المفوضية  فتح إجراءات خرق القواعد المالية الاوروبية صد إيطاليا، مؤكدا أنه سيلتزم بـ”الامتثال  لميثاق الاستقرار والنمو الأوروبي”.

وكان رئيس الوزراء الايطالي، جوزيبي كونتي قد حذر زعيمي الائتلاف الثنائي الحاكم، نائبيه (لويجي دي مايو وماتيو سالفيني) من خطورة تحدي المفوضية الأوروبية في هذا الملف، نظراً لإنتقاداتهما المتكررة لما يصفونه بسياسة التقشف الاوروبية. وقال كونتي في مقابلة مع صحيفة إيطالية أمس الاثنين “إذا فتحت المفوضية حقًا إجراءات العقوبات، فسيضر ذلك بإيطاليا. إنها ليست مجرد مسألة غرامة مالية، بل ستخضعنا لمراقبة وفحص لسنوات. نتيجة ذلك ستكون الحد من سيادتنا في المجال المالي-الاقتصادي مما يشكل مفارقة  لحكومة تعتبر نفسها الوصي الغيور على المصلحة الوطنية، دون اعتبار أن مدخرات الإيطاليين يمكن أن تتعرض للخطر”.