الحكومة الايطالية تسعى لتعزيز تدابير إعادة المهاجرين غير النظاميين لبلدانهم

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- وصف نائب رئيس الوزراء الايطالي، لويجي دي مايو، النسحة الثانية من المرسوم الامني الذي أقرته الحكومة اليوم الثلاثاء بأنه “نقطة إنطلاق”،  معرباً عن “الامل يعمل البرلمان، عند إقراره، على تعزيز تدابير إعادة المهاجرين غير النظاميين إلى أوطانهم”.

وقال دي مايو، في مؤتمر صحفي بمقر رئاسة الوزراء، “نحن نتحدث عن مئات الآلاف من الأشخاص  مجهولي الهوية يتنقلون بحرية في إيطاليا”. وأضاف “في ضوء الاحداث الأمنية الاخيرة، يجب معالجة هذه المسألة بجدية ووفق وقت محدد. يوجد أكثر من 500 ألف مهاجر غير  نظامي في إيطاليا. يتعين العمل على المستوى الدولي في هذا المجال وسوف نقوم بذلك كفريق  واحد”.

بدوره أعلن نائب رئيس الوزراء، وزير الداخلية، ماتيو سالفيني، في ذات المؤتمر الصحفي أن المرسوم  ينص على مصادرة السفن الناقلة للمهاجرين التي لا تمتثل، مرارا، لحظر دخول المياه الايطالية، مع غرامة تتراوح بين 10 و 50 ألف يورو على قبطان السفينة والجهة المشغلة والمالكة.