سالفيني يعلن غلق مركز لإستقبال المهاجرين في تموز المقبل

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – قال نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني إنه بحلول منتصف تموز/يوليو المقبل، سيُغلق مركز (مينيو) للإستقبال المؤقت للمهاجرين، في صقلية.

هذا ويوجد في المركز حاليا 152 شخصاً، وفي الأول من حزيران/يونيو 2018، عندما تقلد ماتيو سالفيني اليمين الدستورية وزيراً للداخلية، كان هناك 2526 مهاجرًا في المبنى. وقد تم تسجيل الذروة من حيث المقيمين بالمركز في 7 تموز/يوليو 2014 مع 4173 ضيفاً.

وفي هذا السياق، أضاف الوزير سالفيني “مرة أخرى ننتقل من الكلمات إلى الأفعال”، فـ”بفضل الموانئ المغلقة، أفرغنا المراكز الكبيرة مثل كونا وبانيولي في مقاطعة فينيتو و كازال نووفو دي بورتو في روما”.

وتابع وزير الداخلية “لقد حان الآن دور مينيو”. إنه “خبر سار لكل من عاش سنوات في المنطقة في ظل المعاناة من الجريمة والإزعاج”. وأردف “أفكاري تذهب بشكل خاص، الى عائلة وأصدقاء فينتشنسو سولانو ومرسيدس إيبانيز، اللذين قُتلا بوحشية عام 2015 على يد مهاجر مجرم سكن في هذا المركز”. واختتم بالقول “لأحبائهما تذهب أفكارنا واحتضاننا، فلم ننسهم أبداً”.