برلماني إيطالي معارض: دي مايو يثرثر حول أليتاليا و11 ألف أسرة ترتعش

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
أندريا روجّيري

روما – انتقد برلماني إيطالي معارض، أسلوب تعامل نائب رئيس الوزراء ووزير العمل والتنمية الاقتصادية الإيطالي لويجي دي مايو مع مستقبل شركة الخطوط الجوية الايطالية (أليتاليا) المتعثرة ماليا والتي لا تزال الحكومة تبحث عن شريك لإنقاذها. وقال “دي مايو لا ينفك يثرثر حول شركة (أليتاليا)، بينما ترتعش 11 ألف أسرة تابعة لموظفيها”

وأضاف عضو مجلس النواب من حزب (فورتسا إيتاليا) أندريا روجّيري، “إذا لم أسيء الفهم، فإن وزير العمل الذي لم يسبق له العمل في حياته، بعيد كل البعد عن إنهاء العمل بشأن أليتاليا”، التي “تمثل في الواقع بنية تحتية استراتيجية لأمة تهدف إلى جني الأموال من السياحة”.

وذكر روجّيري بأن دي مايو “يريد أن يسلِّم الناقل الإيطالي السابق إلى أسرة بينيتون” الإستثمارية وأحد كبار المساهمين في شركة (أوتوستراد لإيطاليا)، أي “للعائلة نفسها التي وصف أعضاءها قبل بضعة أشهر فقط بـ:القتلة الذين ينبغي سحب الترخيص منهم”، وذلك “غداة انهيار جسر موراندي في جنوة”، مبينا أنه “من الواضح أن بينيتون لا تزال تمتلك الترخيص على الرغم من كل شيء”.

وذكّر البرلماني المعارض بأن حدث إنهيار الجسر، كان قد “وصفه مؤسس حركة خمس نجوم بيپي غريللو بأنه قصة خرافية”. وتابع “في هذه الغضون، نفت شركة (أتلانتيا) للطرق والجسور مساهمتها”، بدعم (أليتاليا) المتعثرة مالياً، وبينما “يواصل دي مايو التلعثم، تشهد هذه الأحداث 11 ألف أسرة تضم عددًا كبيرًا من الموظفين والهلع يتملّكها”.

وخلص روجّيري الى القول “أكثر من انتقال هذه الحكومة من الأقوال إلى الأفعال، نراها تفعل عكس ذلك”.