رئيس الاتحاد الأوروبي: لا قرار بفتح باب التفاوض لانضمام ألبانيا ومقدونيا الشمالية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
دونالد توسك

بروكسل – استبعد رئيس الاتحاد الأوروبي دونالد توسك، أن يتم اتخاذ أي قرار بفتح باب مفاوضات انضمام ألبانيا ومقدونيا الشمالية إلى التكتل الموحد.
جاء هذا الموقف في تصريحات أدلى بها المسؤول الاوروبي بعد لقاءه برئيس مقدونيا الشمالية ستيفو بينداروفسكي، اليوم في بروكسل.
ويأتي كلام توسك في الوقت الذي يكثُر فيه الحديث، خاصة من طرف المفوضية، عن ضرورة تقديم آفاق أوروبية حقيقية لدول البلقان الغربية خاصة ألبانيا ومقدونيا الشمالية، مكافأة لجهودهما في اجراء الإصلاحات ومحاربة الفساد.
ويتركز اهتمام المؤسسات الأوروبية بدول البلقان الغربية حول قدرتها على ضبط تدفقات الهجرة القادمة براً من الشرق وكذلك لكونها سوق اقتصادية واستثمارية واعدة للأوروبيين.
ويعتقد توسك أن المفاوضات يجب أن تبدأ بين الاتحاد وهذه الدول، ولكنه يتحفظ على إعطاء تاريخ محدد، بسبب رفض أو تردد بعض العواصم الأوروبية.
وحرص توسك على التأكيد بأنه يؤيد توصية المفوضية بفتح باب التفاوض مع هذين البلدين، “ولكن مثل هذا القرار لن يُتخذ في الأيام القادمة”، وفق كلامه.
وبالرغم من أن هناك 13 دولة عضو في الاتحاد تؤيد فتح باب التفاوض مع تيرانا وسكوبيه، إلا أن دولاً أخرى ترفض الأمر مثل فرنسا وهولندا.
ويحتاج قرار فتح باب مفاوضات الانضمام مع دولة ما إلى موافقة جميع الدول الأعضاء.
ومن المتوقع أن تجري الدول الأعضاء مناقشة أولى للأمر على مستوى وزراء الخارجية خلال اجتماعهم الدوري الاثنين القادم في لوكسمبورغ.
وكانت كل من رئيس المفوضية جان كلود يونكر و الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية فيديريكا موغيريني، والمفوض الأوروبي المكلف شؤون التوسيع يوهانس هان، قد تعهدوا أمام تيرانا وسكوبيه بأن يتم اتخاذ قرار سريع بهذا الشأن خلال الصيف الحالي