خبراء دوليون: التغير المناخي يزيد خطر النزاعات المسلحة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – خلص تقرير أعده خبراء دوليون إلى نتيجة مفادها أن التغير المناخي يزيد من أخطار اندلاع نزاعات مسلحة.
وأوضح الخبراء أن العامل المناخي يزيد من خطر اندلاع صراع مسلح في بلد ما بنسبة تتراوح ما بين 3 إلى 20%، وذلك استناداً إلى معطيات تعود لعشرين سنة مضت وتم تحليلها علمياً.
ويقر الخبراء بأن عوامل أخرى مثل التطور الاقتصادي وضعف قدرات الدولة واتساع الهوة الاجتماعية بين الطبقات تلعب أدواراً أكثر أهمية في الصراعات المسلحة، ” ولكن المناخ يلعب دوراً محفزاً لاندلاع الصراع”، حسب كلامهم.
ويقول الخبراء في خلاصة تقريرهم الذي نًشر في دورية (نيتشر) العلمية المرموقة، بأن ارتفاع درجة حرارة الأرض بمقدار درجتين فقط، يضاعف من خطر الصراعات المسلحة.
وتتناسب نسبة مخاطر اندلاع الصراعات المسلحة، وفق الخبراء، طرداً مع نسب ارتفاع درجات حرارة الأرض.
ومن المعروف أن التغير المناخي يؤثر سلباً على الإنتاج الزراعي وعلى الاقتصاد بشكل إجمالي، وبالتالي يساهم في تعميق عدم المساواة بين الناس، ” هذه العوامل تغذي أسباب الصراع”، حسب الباحث البلجيكي جان فرانسوا مايستاد، الذي شارك في اعداد التقرير.
ويقترح الباحث البلجيكي عدة إجراءات لتحفيض التوتر مثل إدارة الأزمات بشكل متعدد الأطياف، تحسين شروط تخزين المحاصيل والعمل على تحقيق الأمن الغذائي