رئيسة الشيوخ الإيطالي: تربطنا وفرنسا ريادة تاريخية في أوروبا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – قالت رئيسة مجلس الشيوخ الإيطالي إن بلادها “وفرنسا ترتبطان بعلاقة تغذيها أواصر تاريخية، ثقافية وإنسانية وثيقة للغاية، وصداقة وتعاون بين شعبين يعدّان أخوين من جوانب عديدة”.

وفي كلمة ألقتها في جامعة السوربون الباريسية الخميس، التي كرست العام الدراسي المقبل لإيطاليا، أضافت كازيلاتي “لقد قطعت الروابط الإيطالية ـ الفرنسية كبرى الحركات الثقافية، الفنية والفلسفية التي شكلت الهوية الأوروبية في العصر الحديث”، والتي “لا تزال حتى الآن موردا أساساً للقارة العجوز”.

وأضاف كازيلاتي أنه “بعد مأساة الحرب العالمية الثانية، كان بلدينا من بين مؤسسي الاتحاد الأوروبي، بلعبهما دور ريادي في تطوره وتوسعه”، واليوم “كما في الماضي، إيطاليا وفرنسا مدعوتان لتقديم مساهمة حاسمة في مستقبل أوروبا، التي ينبغي لها أن تواجه تحديات تتطلب نمواً اقتصادياً، تلاحما اجتماعياً، ثورة رقمية، حماية المناخ، الأمن ومكافحة الإرهاب وإدارة تدفق الهجرة”.

واستذكرت رئيس مجلس الشيوخ ليوناردو دافنتشي، العبقري الإيطالي الذي تمر هذا العام الذكرى الـ500 على وفاته، وقالت: “تذكر ليوناردو في أحد أكبر المواقع المرموقة في الدراسة والثقافة العالمية كالسوربون، هو خير وسيلة لتكريم إرثه العميق”، وهو “الدعوة لكسب مبادئ ومفاهيم جديدة دائما مع الحفاظ على مفهوم واسع ومتطلع للمعرفة”.