البابا للقاصدين الرسوليين: لا تقبلوا هدايا ثمينة أو أعطوها للأعمال الخيرية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

الفاتيكان – دعا البابا فرنسيس القاصدين الرسوليين، الى عدم قبول الهدايا الثمينة التي تقدّم إليهم أو أعطائها للأعمال الخيرية.

ولدى لقائه الممثلين البابويين لمناسبة اجتماعهم العام في الفاتيكان، الخميس، قال البابا إن “اعمال المحبة تعني المجانية أيضًا”، لذلك ” أود التحدث عن خطر دائم، وهو خطر الهدايا”. وحذر من أن “عمل الخير يجب أن يقودنا إلى توخي الحذر في قبولنا الهدايا التي تُقدم لنا لتحييد موضوعيتنا، وللأسف، لشراء حريتنا في بعض الأحيان”.

وتابع “لا يجب لأي هدية بأي قيمة كانت أن تجعلنا عبيداً”، لذا “أرفضوا الهدايا باهظة الثمن”، والتي “غالبًا ما تكون عديمة الفائدة، أو حوّلوها إلى المؤسسات الخيرية، وتذكروا أن تلقي هدية باهظة الثمن لا يبرر استخدامها مطلقا”.

كما حذّر البابا من “الشهادة المضادة المتمثلة بالرفاهية والأشياء ذات العلامات المرموقة، بين أناس يفتقرون الى الضرورات الأولية”، فـ”القاصد الرسولي رجل يتّقي الله، أي يتبعه في كل شيء ولأجل كل شيء، يطيع وصاياه بفرح، يعيش من أجل الأمور الإلهية وليس الدنيوية، يكرس له كل موارده بحرية، من خلال قبول المعاناة التي يفرضها الإيمان به، بروح سخية”.

وخلص بيرغوليو الى القول، إن “رجل الله لا يخدع الناس، لا ينجرف وراء القيل والقال والقذف”،  إنه “يحافظ على نقاء العقل والقلب، ويحفظ عينيه وأذنيه من قذارات العالم”. إنه “لا يدع نفسه ينخدع بالقيم الدنيوية، بل ينظر إلى كلمة الله ليحكم بها على ما هو حكيم وخيّر”.