مصدر أوروبي: تحفظ على اتهام إيران بالمسؤولية عن مهاجمة ناقلتي النفط

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – عبر الاتحاد الأوروبي عن شعوره بالقلق جراء تطورات الوضع في الخليج العربي، مؤكداً على ضرورة الإبقاء على الحذر والتحفظ قبل اعلان المواقف.
ويتحفظ الأوروبيون، حسب مصدر مطلع، على اتهام إيران بالمسؤولية عن مهاجمة ناقلتي نفط في المياه الدولية في خليج عُمان، كما فعلت الولايات المتحدة الأمريكية.
وأشار المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن هويته، إلى أن الاتحاد الأوروبي لا زال يجمع معلومات حول الحادث، “ولكننا نتوخى الحذر لتجنب أي استفزاز”، على حد قوله.
وأوضح المصدر أن الأوروبيين يراقبون بقلق الوضع الشديد التقلب في منطقة الخليج ويناشدون جميع الأطراف العمل على خفض التوتر.
ويلاحظ المصدر أن الوضع في منطقة الخليج كان متوتراً قبل حادثة استهداف الناقلتين.
وحول زيارة الأمينة العامة لإدارة العلاقات الخارجية في الاتحاد هيلغا شميت إلى  بعض دول الخليج وإيران، ذكر المصدر أن الأمر يأتي في إطار موسع يتجاوز حد وساطة أوروبية بين هذه الأطراف.
هذا ومن المنتظر أن يناقش وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي خلال اجتماعهم الدوري الاثنين القادم في لوكسمبورغ، التطورات في منطقة الخليج العربي ومصير الاتفاق النووي الإيراني..
وكان انسحاب الولايات المتحدة الأحادي الجانب من الاتفاق النووي الموقع بين مجموعة 5+1 و ايران عام 2015، وما تلاه من إعادة فرض العقوبات على طهران قد اشعل فتيل توترات عالمية تركزت في منطقة الخليج العربي.
وعبر المصدر الأوروبي عن خشيته بأن يكون الزمن والتطورات قد تجاوزا بالفعل الإجراءات التي كانت بروكسل اتخذتها لتفادي انهيار الاتفاق مع ايران بشكل تام