دي مايو: سنتصرف بمسؤولية وليس بغباء في المحادثات مع المفوضية الاوروبية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
لويجي دي مايو

ساساري- أعلن نائب رئيس الوزراء، وزير العمل والتنمية الاقتصادية الايطالي، لويجي دي مايو أنهم في الحكومة سيتصرفون “بمسؤولية” لضبط الحسابات العامة ولكن “ليس بغباء” في المفاوضات مع الجهاز التنفيذي الأوروبي لتجنب بدء إجراءات عقابية على روما لخرقها القواعد المالية الاوروبية.

وقال دي مايو،  أمام حشد إنتخابي في ساساري (اقليم سردينيا) عشية إجراء الانتخابات البلدية بالمدينة،  “علينا مواجهة إجراءات الخرق من أجل التحكم في الحسابات العامة، ولكن أيضًا لتخفيض الضرائب. سنكون مسؤولين، لكننا لسنا أغبياء، فليكن الأمر واضحًا:  إذا اعتقد شخص ما (في بروكسل) أنّ بوسعه تقليص الموارد الخدمية والمعاشات وتلك الخاصة بالمدارس والجامعات، فسوف يجد حائطًا خرسانيًا قويا من جانب الحكومة”.

كما رأى دي مايو، الرئيس السياسي لحركة خمس نجوم شريك حزب الرابطة في الائتلاف الحاكم، أنه “سيكون من الخطأ اتخاذ قرار بإجراء إنتخابات (سياسية) مبكرة (في إيطاليا) على أساس ما تقوله أوروبا. سنذهب إلى انتخابات مبكرة فقط إذا فشلنا في القيام بأشياء ملموسة”. وأضاف “نحن بحاجة إلى خفض رواتب البرلمانيين، وفرض عقوبة السجن على كبار المتهربين من دفع الضرائب من أجل المصلحة العامة للمواطنين. لا نريد أن نبقى في الحكومة من أجل أن نبقى، بل لعمل أشياء محددة”.