برلمانية إيطالية معارضة: سالفيني يخرق القوانين ويفرّ كالأرنب

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
رئيسة مجلس النواب الايطالي
لاورا بولدريني

روما – قالت برلمانية إيطالية معارضة، إن وزير الداخلية ماتيو سالفيني، يخرق القوانين المتعلقة بالهجرة، ثم يفرّ هاربا كالأرنب، على حد وصفها.

واضافت رئيسة مجلس النواب الإيطالي السابقة لاورا بولدريني في تصريحات إذاعية، إنه بشأن قضية سفينة (سي ووتش)، يعمد وزير الداخلية ماتيو سالفيني الى “قلب الواقع ويمارس تلاعبًا غير مقبول”، فـ”ليبيا لم تكن ملاذًا آمنًا قبل الحرب، ومن غير الإنساني وضد القانون الإيطالي والدولي، في ظل الحرب اليوم، إعادة أشخاص في خطر الى منطقة نزاع”.

وأكدت بولدريني المنتمية لتيار (أحرار ومتساوون) اليساري، “وجوب قبول هؤلاء الأشخاص استنادا للقانون الوطني والدولي”، مشيرة الى أن “الحؤول دون ذلك ينتهك تلك المبادئ، لذلك فمنع (سي ووتش) من دخول المياه الإقليمية واستكمال عملية الإنقاذ، عمل غير قانوني”.

وتابعت البرلمانية “سيرى الوزير سالفيني أن عليه الإجابة عن هذا العمل أيضًا”، فـ”من الواضح أنه سيحمي نفسه بالحصانة، إذ لا يملك حتى الشجاعة لتحمل مسؤولية عمله، فهو يهرب مثل الأرنب لأنه يعلم أنه ينتهك قوانين الدولة، بل وتلك الدولية أيضًا”، فـ”لا يمكن رفض استقبال الأشخاص في وقت الحرب”.

وذكرت بولدريني أن “هناك مبدأ عدم الرفض في المادة 33 من اتفاقية جنيف، التي وقعتها إيطاليا أيضًا، إن أراد الوزير الذهاب لقراءتها”، فـ”لا يمكن لإيطاليا التملص من الإطار الدولي، ولا يمكن أن تصبح دولة منبوذة. يجب عليها احترام الاتفاقيات التي وقّعتها”، واختتمت بتعبير مجازي قائلة، إن “كل العقد لا بد لها أن تصل الى المشط عاجلاً أم آجلاً”.