مصدر أوروبي: نحضر لإعلان رسمي حول السودان

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – يعتزم وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي تبني اعلان مشترك حول السودان خلال اجتماعهم الدوري يوم الاثنين القادم في لكسمبورغ.
ومن المقرر أن يناقش رؤساء الدبلوماسية الأوروبية، الاثنين القادم، الوضع في السودان مع مبعوث الاتحاد الأفريقي لهذا البلد محمد الحسن ولد لبات، عبر دائرة فيديو مغلقة.
وسيتضمن الإعلان المرتقب، حسب مصدر أوروبي مطلع، التأكيد مجدداً على موقف بروكسل من الأحداث في السودان وتمسكها بضرورة نبذ العنف و تأمين انتقال سريع وسلس نحو سلطة مدنية.
وسيعيد الأوروبيون التأكيد على إدانتهم لاستخدام العنف ضد المدنيين في هذا البلد، وعلى ضرورة أن يتحمل المجلس العسكري مسؤوليته المتمثلة في حماية كافة السودانيين والتجاوب مع تطلعاتهم المشروعة.
وأوضح المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته: “سيعلن الاتحاد الأوروبي عن حزمة مساعدات متنوعة الأطياف لتقديمها للسودان حال الانتقال لسلطة مدنية”.
ولم يقدم المصدر تفاصيل إضافية عن هذه الحزمة، مكتفياً بالقول أن أوروبا تنطلق من مبدأ أهمية “صيانة” الدور الهام الذي يلعبه السودان في ضمان الأمن والاستقرار الإقليميين.
وكان الاتحاد قد أصدر في شهر تشرين الثاني/نوفمبر 2018، أي قبل بدء الاحتجاجات ضد نظام الرئيس المخلوع عمر البشير، بياناً حول السودان عرض فيه التعاون مع السلطات في حال أظهرت انفتاحاً على التغيير والتعامل بإيجابية مع المجتمع المدني واحترمت حقوق الانسان