توسك، تعليقا على التوتر بين واشنطن وطهران: أحيانا من الأفضل عدم التدخل

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
دونالد توسك

بروكسل – أكد رئيس الاتحاد الأوروبي دونالد توسك، أن بروكسل وعواصم الدول الأعضاء تتابع عن كثب وبقلق شديد ما يجري في منطقة الخليج على خلفية التوتر بين الولايات المتحدة الأمريكية وايران.

وكان توسك يتحدث أثناء مؤتمر صحفي مشترك عقده مع كل من رئيس المفوضية جان كلود يونكر، والرئيس الروماني كلاوس يوهانس، الذي ترأس بلاده الدورة الحالية للاتحاد.

ورد توسك على الانتقادات التي وجهت لزعماء الدول الأعضاء لعدم تخصيصهم لجزء من القمة لمناقشة التوتر في الخليج،  حيث قال: “في بعض الأحيان من الأفضل عدم التدخل”.

وألمح رئيس الاتحاد إلى أن الكثير من مشاكل التي حدثت في الماضي تعود إلى حالة “فرط” النشاط لدى البعض.

ولا يرى توسك سبباً لمناقشة الأمر وإصدار بيان باسم زعماء الاتحاد الأوروبي، فـ”موقفنا هو موقف زعماء يتمتعون بحس المسؤولية”، حسب رأيه

ومن جانبه، رفض يونكر هذه الانتقادات، مؤكداً على أن الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية فيديريكا موغيريني ووزراء خارجية الدول الأعضاء عبروا عن موقف أوروبي ثابت وواضح مما يجري.

كما استعرض المسؤولون الثلاثة اعمال اليوم الثاني من القمة الأوروبية والتي تركزت على مناقشة تطورات انسحاب بريطانيا من الاتحاد (بريكست)، ومنطقة اليورو والتغير المناخي.

وكانت موغيريني قد أكدت في تصريحات سابقة لها أن الاتحاد الأوروبي يدعو لضبط النفس والهدوء وخفض التصعيد في الخليج خاصة وأن المنطقة ليست بحاجة إلى مزيد من التوتر.

كما كانت موغيريني قد حملت هذه الرسالة إلى الإدارة الأمريكية خلال زيارتها الأخيرة لواشنطن قبل أيام.