سيناتور إيطالي: طريق البلقان قد تصبح حالة طوارئ جديدة للهجرة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
لوكا تشيرياني

روما – رأى سيناتور إيطالي معارض أن “طريق البلقان، بعد إغلاق الموانئ، تجازف بأن تصبح حالة الطوارئ الجديدة للهجرة”، والتي “أدعو منذ بعض الوقت لأن ينصب الاهتمام السياسي عليها”.

وأضاف زعيم كتلة حزب إخوة إيطاليا بمجلس الشيوخ، لوكا تشيرياني أن “الأمر يتعلق بمسألة مهمة للغاية لا ينبغي الاستهانة بها”، فـ”على سبيل المثال، أوقفت أجهزة إنفاذ القانون في تريستي (شمال) صباح اليوم، مائة باكستاني وهم يعبرون الحدود”، وبالتالي “هناك جبهة مفتوحة أخرى هي الحدود الشرقية “.

وأشار تشيرياني الى أن “إغلاق الموانئ كان بالتأكيد خيارًا شاطره حزبنا”، فـ”صرامة الحكومة في هذا النهج تمثل إشارة، تغيّر في العقلية، قفزة نموذجية كانت ايطاليا في حاجة ماسة وملحة إليها”. لكن “أنا أعتقد أن السبيل الحقيقي والحاسم، هو فرض الحصار البحري قبالة سواحل ليبيا”، الذي “سيتم تحقيقه من خلال قوات البلدان الأوروبية الأخرى، بالتعاون مع ما تبقى من الحكومة الليبية”.

واستدرك السيناتور اليميني، “خلافا لما سلف ذكره، أخشى أن يستمر تدفق الوافدين المُسيَّرين أو غير المُسيَّرين من قبل المنظمات غير الحكومية”، وخلص إلى القول إن “هذه هي الطريق الحقيقية التي تجنبنا إنطلاق قوارب الهجرة، مآسيها وعمليات الإنقاذ في عرض البحر”، في إشارة الى الحصار البحري دائما.