وزير الدولة للخارجية الإماراتي: ضرورة العودة إلى العملية السياسية في ليبيا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – رأى وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش أن في ليبيا “يجب أن نعود للعملية السياسية”، بوساطة الأمم المتحدة.

وفي محاضرة حول السياسة الخارجية لبلاده بمقر الجمعية الإيطالية لمنظمة (SIOI) الدولية، في روما الثلاثاء، أوضح الوزير قرقاش أن الإمارات لم تطلب أبدًا من الجنرال خليفة حفتر غزو طرابلس، ووصف الأخبار بأنها “أخبار كاذبة”. لكنه لم يُخف أن في أبو ظبي “هناك قلق من سيطرة الميليشيات على العاصمة”، التي تخرج في الوقت ذاته عن سيطرة حكومة رئيس الوزراء فائز السراج، المعترف بها دولياً.

وأشار الوزير الإماراتي الى أنه فيما يتعلق بالأزمة الليبية، بينما ترتبط الأولوية بـ”المهاجرين” بالنسبة لإيطاليا، فبالنسبة للإمارات هي الكفاح ضد “التطرف”، وتجنب خطر أن يقع هذا البلد الشمال أفريقي فريسة للمتطرفين. وذكّر الوزير بأنه كان هناك “ارتباك” في ليبيا بعد سقوط معمر القذافي.

وخلص قرقاش قائلاً “لا نريد أن تظل المواقف مجمدة، بل يجب ألا تؤدي الثورات إلى تدمير المؤسسات، لأنه، وكما نرى في ليبيا، من الصعب للغاية إعادة بنائها”.