البابا صلاة وقرب من ألم الإكوادور في هذا الظرف

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
اللقاء العام في ساحة الفاتيكان
اللقاء العام في ساحة الفاتيكان

الفاتيكان – ذكّر البابا فرانسيس بالضحايا الكثيرين للزلزال العنيف الذي ضرب الإكوادور في الأيام الأخيرة.

وخلال لقاء الأربعاء العام مع الناس في ساحة كنيسة القديس بطرس بالفاتيكان، أعرب البابا “لإخواننا في الإكوادور عن مشاعر القرب من قبلنا وصلواتنا في ظل هذا الظرف المحزن.”

هذا وقد ضرب زلزال عنيف الساحل الشمالي للاكوادور يوم السبت الماضي، تسبب حتى آخر الإحصائيات بموت 507 أشخاص على الأقل، وجرح أكثر من 4000 آخرين.

أما من ناحية الأزمة الإنسانية في أوكرانيا، فقد أطلق البابا بيرغوليو نداء آخر، قائلا إن “سكان أوكرانيا يعانون منذ وقت، من عواقب النزاع المسلح الذي نسيه الكثيرون”،.وتابع “كما تعلمون، لقد دعوت الكنيسة في أوروبا الى دعم مبادرتي لمواجهة هذه الحالة الإنسانية الطارئة”، واختم بالقول “أشكركم مقدما لتبرعاتكم السخية لهذه المبادرة، التي ستقام يوم الأحد المقبل 24 نيسان/أبريل”.