رهبنة إيطالية: ليبيا ليست ميناء آمنًا والحكومة الإيطالية قصيرة النظر

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما ـ نددت الرهبنة الإرسالية السكالابرينيانية بعد قصف مركز احتجاز المهاجرين قرب طرابلس، ونوهت بأن “ليبيا ليست مرفأً أو مكاناً آمناً لأحد”، مشيرة الى “الضرورة الملحة لممرات إنسانية عاجلة، إزاء الوضع الحرج لآلاف المهاجرين الموجودين بمراكز الاحتجاز في البلاد”.

وأضافت الرهبنة التبشيرية التي تعنى بالمهاجرين، أن “إدانة وزير الخارجية الإيطالي موافيرو، الذي قال: إننا بحاجة لضمان سلامة المهاجرين، تصل متأخرة بكل معنى الكلمة”، حيث “تمتلك نبرة لا تتماشى مع الأحداث الأخيرة والمتكررة على الأقل، التي وقعت حول سواحل لامبيدوزا، وأظهرت إجراءات من جانب الحكومة الإيطالية، تتسم بقصر النظر وتنتهك القانون الدولي”.

هذا وقد وافق مجلس النواب على القرار الذي قدمته الأغلبية والذي يأذن للحكومة بمواصلة المهمات العسكرية الدولية، وقد حظي الجزء المتعلق بليبيا على موافقة 387 صوتًا مقابل معارضة 16 صوتًا وامتناع 3 عن التصويت، بينما لم يشارك الحزب الديمقراطي في التصويت.