محادثات البابا وبوتين تطال سورية وأوكرانيا وفنزويلا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

الفاتيكان – قال الكرسي الرسولي إنه خلال “المحادثات الودية” التي جرت بين البابا فرنسيس والرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الفاتيكان، الخميس، “تم التركيز على مسألة البيئة، وكذلك على بعض قضايا الشؤون الدولية الراهنة، مع الإشارة بشكل خاص إلى سورية، أوكرانيا وفنزويلا”.

واضاف بيان لدار الصحافة الفاتيكانية، أن “الطرفين أعربا خلال المحادثات الودية عن ارتياحهما لتطور العلاقات الثنائية”، والتي “تم تعزيزها بشكل أكبر، بتوقيع مذكرة تفاهم اليوم حول التعاون بين مستشفى (بامبينو جيزو) للأطفال في روما، ومستشفيات طب الأطفال في الاتحاد الروسي”.

وأوضحت المذكرة أنه “تم بعد ذلك، معالجة بعض القضايا المهمة بالنسبة لحياة الكنيسة الكاثوليكية في روسيا”.

وقال المدير المؤقت لدار الصحافة الفاتيكانية أليساندرو جيزوتّي إن “الاجتماع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للمرة الثالثة، قد ملأ البابا بالرضا والبهجة”.

ثم تطرق جيزوتّي الى “أهمية” الهدايا التي قدمها البابا لبوتين. ومن بينها، “الرسالة ليوم السلام العالمي لعام 2019، التي سلمها الحبر الأعظم لرؤساء الدول الزائرين والذين وقعوا عليها”.

وخلص بيان الكرسي الرسولي الى القول إن “الرئيس الروسي بعد اجتماعه والبابا، التقى أمين سر دولة الفاتيكان الكاردينال پييترو پارولين”، وكذلك “المسؤول الفاتيكاني للعلاقات مع الدول، المونسنيور پاول غالاغر”.