معارض سوري: لا بدائل لدى المعارضة فالمجتمع الدولي سيضغط لمواصلة مؤتمر جنيف

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

منذر أقبيق

روما- بعد قرار المعارضة السورية تأجيل الجولة الثالثة من مفاوضات جنيف، رجّح معارض أن يضغط المجتمع الدولي بما فيه الولايات المتحدة على المعارضة السورية ورعاتها الإقليميين من أجل إقناعهم بمتابعة العملية السياسية في جنيف.

وقال المعارض السوري منذر آقبيق، لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء “لا يوجد بدائل لدى المعارضة، فالرعاة الدوليون وعلى الأخص موسكو وواشنطن سيستمرون بالضغط من أجل استمرار العملية السياسية في جنيف، حتى لو طال أمدها، وهذا الضغط سيكون على رعاة المعارضة الإقليميين أيضاً لإقناعهم بعدم انسحاب وفد المعارضة”.

وحول موقف الأطراف الدولية الحالية قال آقبيق، الذي أعلن مؤخراً استقالته من الائتلاف السوري المعارض “تحاول روسيا طرح حلول أقل بكثير من تغيير النظام، أو الانتقال السياسي نحو هيئة حاكمة انتقالية تُمارس صلاحيات تنفيذية كاملة بدون الأسد وأعوانه الملطخة أيديهم بدماء السوريين، وفيما لو طُرح حل يقضي ببقاء الأسد كجزء من الهيئة الانتقالية، أو كرئيس بصلاحيات محدودة، فإن روسيا ستوافق على مثل ذلك الطرح لكن من الطبيعي أن لا توافق المعارضة عليه”. وأضاف “أما الولايات المتحدة، فلديها الرغبة في استمرار المفاوضات في جنيف، تزامناً من استمرار مشاوراتها مع موسكو ومحاولة الوصول إلى تفاهمات وتوافقات حول تفاصيل الانتقال السياسي ودور الأسد فيه، ولكن ليس لدى واشنطن أي رغبة في استثمار نفوذها السياسي والعسكري لفرض حل في سورية رغم قدرتها على ذلك”، وفق تقديره.

وشدد المعارض على أن عدم نجاح أي محاولة لإضاعة المطلب الأساسي للثورة السورية، وقال “بكل الأحوال، يجب أن لا ننسى أن الشعب السوري هو الحامل الرئيسي لعملية التغيير السياسي في البلاد، وما من شك بأنه سيستمر في نضاله مهما طال الزمن، ولن يُجدي فرض حلول عليه لا ترضيه من ناحية الانتقال السياسي الحقيقي”.