وزير جزائري يقترح إستضافة طرابلس لاجتماع دول الجوار الليبي القادم

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

13078268_276622202678870_904415789_o (1)

طرابلس- اقترح وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الافريقي في الحكومة الجزائرية، عبد القادر مساهل أن تستضيف طرابلس مؤتمر دول الجوار الليبي القادم، وشدد على أن حكومة بلاده، “منذ بداية الازمة الليبية،  ترى أن الحل لن يكون إلا سياسياً ولا بديل عن المصالحة الوطنية والحوار الوطني”.

وأعلن مساهل خلال مؤتمر صحفي مشترك في طرابلس الاربعاء، رفقة نائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معيتيق، أنه  سينسق مع “الامم المتحدة والجامعة العربية والاتحاد الافريقي” حول موضوع استضافة طرابلس لمؤتمر دول الجوار، الذي  يعمل على  دفع الفرقاء السياسيين في ليبيا  إلى التوافق

وقال مساهل، في أول زيارة لمسؤول عربي رفيع بعد انتقال المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق إلى العاصمة الليبية،  “نحن بوجودنا اليوم نعبر عن تضامننا مع الشعب الليبي ونقدم كل مافي وسعنا لمرافقة ليبيا في مسيرتها”. وأشار الوزير  الجزائري إلى أن الاجتماع مع المجلس الرئاسي الليبي “ناقش تنمية المناطق الحدودية بين البلدين، التي بحاجة لتنمية”، وقال “لدينا برامج ومقترحات للتنمية الاقتصادية والتجارية”.

وأعاد  وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الافريقي التأكيد على أن “الجزائر لا تتدخل في الشؤون الداخلية الليبية ونرفض ذلك من أي طرف وأن تتدخل دول في الشؤون الداخلية الليبية ” حسب قوله .

وبخصوص إعادة فتح السفارة الجزائرية في العاصمة طرابلس،  قال “سأزور السفارة اليوم وسأعين سفيراً في اقرب وقت لفتح السفارة”.

وفي سياق آخر، نوه الوزير الجزائري إلى ضرورة “التنسيق في مشكلة الهجرة” غير الشرعية،  “لأننا دول عبور ودول انطلاق وحتى دول استقرار للمهاجرين ويجب التنسيق فيما بيننا في هذه المواضيع”، على حد تعبيره.