سالفيني يدعو نظيره التونسي لتسريع التعاون بشأن الهجرة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – دعا نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني نظيره التونسي هشام الفراتي، الى تسريع التعاون بشأن الهجرة.

وأُعلن في ختام اجتماع اللجنة الوطنية للنظام العام والأمن أمس، أن الوزير سالفيني كتب رسالة للنظير التونسي، جاء فيها “إن علاقاتنا اتسمت تاريخياً بأقصى قدر من التعاون، واتخذت مع مرور الوقت، صفة مميزة على صعيد المصلحة المشتركة، المتمثلة بالحفاظ على التوازن الدقيق لمنطقة البحر المتوسط”.

ونصت الرسالة على أن “الوضع المعقد للإطار الليبي، والذي لمسنا في اجتماعنا خلال القمة الإيطالية التونسية، تناسقًا تامًا بشأنه، لا يزال يخلق قلقًا كبيرًا، كذلك بسبب الآثار المترتبة على ديناميات تدفقات الهجرة، والتي على الرغم من تأكيد الاتجاه التنازلي الكبير للقادمين عن طرق البحر المتوسط​​، فقد سجلت تركيزاً أكبر للتدفقات على طول الطرق المغادرة من تونس”.

وذكر سالفيني في الرسالة أنه “في مناسبات عديدة، تمكنت من لمس الالتزام التونسي في منع إنطلاق العديد من المهاجرين غير النظاميين، محاربة المتاجرين بالبشر واعتماد مبادرات لمكافحة الإرهاب”، لكن “السيناريو الحالي يتطلب منا، مع ذلك، تكثيف الجهود، وقبل كل شيء من ناحية التدخلات الرامية إلى منع وتثبيط انطلاق المهاجرين السريين، وكذلك تكثيف أنشطة التحقيق والتحرّيات، لتُجانب تعزيز العمليات الميدانية في أكثر المناطق حساسية”.

ونوه وزير الداخلية بأنه “يجب علينا تسريع نموذج التعاون القائم أصلاً، بدعم أوروبي أيضاً، وتعزيز قدرات المراقبة البحرية، من خلال التطوير النهائي لنظام متكامل يعتمد على محطات الرادار وهياكل تشغيلية”. واختتم بالقول “كذلك من ناحية إعادة المهاجرين إلى أوطانهم، لدينا نموذج حقيقي للعمليات، ويمكننا تحقيق مستويات أعلى من الفعالية من خلال إعادة تشكيل العمل على أساس مرونة أكبر باستخدام سفن النقل العام”.