الاتحاد الأوروبي يرسل وزير خارجية فنلندا للسودان

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – يبدأ وزير خارجية فنلندا بيكا هافيستو، بزيارة للسودان، تشمل جولة على العديد من دول الجوار تستمر عدة أيام.

وتأتي زيارة المسؤول الفنلندي، الذي ترأس بلاده الدورة الحالية للاتحاد الأوروبي، بتكليف من الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية فيديريكا موغريني.

وتهدف الزيارة للتواصل، نيابة عن الاتحاد الأوروبي، مع مختلف الأطراف في السودان وتدارس الوضع في البلاد والبحث عن الطريقة التي ستمكن المجتمع الدولي من مرافقة السودان على طريقه الانتقالي.

وتأتي جولة “المبعوث الأوروبي” التي تبدأ غداً بعد الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير.

ويعتبر الاتحاد الأوروبي نفسه منخرطاً بشكل كامل في الوضع في السودان إلى جانب الأطراف السودانية. ودعا بيان صدر عن المجلس الوزاري الأوروبي  “الجهات الإقليمية والدولية الفاعلة إلى لعب دور بناء ودعم الانتقال السلمي” في السودان.

ويبحث الاتحاد الأوروبي، كما جاء في بيان اليوم، عن أفضل الطرق لدعم السودان في طريقه نحو الديمقراطية والاستقرار واحترام حقوق الانسان.

ونقلت إدارة العلاقات الخارجية عن موغيريني قولها إن الزيارة تأتي في منعطف هام، حيث تم التوصل إلى اتفاق بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير ، وذلك بدعم من الوسيط الاثيوبي والاتحاد الأفريقي.

ويرغب الاتحاد الأوروبي بتشجيع الطرفين في السودان على مواصلة المفاوضات من أجل حل القضايا العالقة والسماح بنقل سريع للسلطة إلى حكومة مدنية.

هذا ومن المقرر أن يزور الوزير الفنلندي يوم غد العاصمة الاثيوبية أديس أبابا، قبل ان يتوجه إلى السودان في اليوم التالي.

وتشمل زيارة هافيستو  من مصر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.

ومن الجدير بالذكر أن الوزير الفنلندي يمتلك خبرة ومعرفة واسعة في الشأن السوداني، كونه شغل منصب الممثل الخاص للاتحاد الأوروبي للسودان لتنسيق عمليات حفظ السلام في إقليم دارفور ما بين 2005-2007، وكذلك منصب المستشار الخاص لمساعد الأمين العام للأمم المتحدة للسلام في دارفور عام 2007.