سالفيني يأمل عودة الليبيين لطاولة الحوار

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

كاتانيا- نوه وزير الداخلية الايطالي، ماتيو سالفيني بأنه ليس بوسعه تغيير الوضع في ليبيا،  في إشارة الى الصراع المسلح الدائر هناك، إلا أنه قال “يحدوني الأمل بأن تتمكن القوى في الميدان من الحوار”.

واضاف في حديث مع الصحفيين  في بلدة مينيو، على أبواب مدينة كاتانيا بإقليم صقلية، حيث تم إغلاق مركز  لطالبي اللجوء  يوصف بالاكبر على المستوى الاوروبي “لكن من وجهة نظر أن الوقاية خير من العلاج: فإننا نستعد لكل الاحتمالات عند الضرورة”.

واشار سالفيني إلى “أن الأرقام تقول إن التدفقات هبطت بنسبة 85%  مقارنة بالعام الماضي. لكن لا يجب تخفيف مستوى اليقظة سوى عن طريق البحر أو طريق البر”.  وقال “40٪ من الوافدين ينطلقون من السواحل التونسية – وبما أن هناك حكومة وبرلمانًا يتلقيان منذ سنوات مساهمات أوروبية بمئات الآلاف، فمن الضروري أن يقوم كل شخص بالواجب الذي على عاتقه”.