رئيس البرلمان العربي: دعونا الحركات المسلحة بالسودان استبعاد لغة السلاح بالحوار

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

القاهرة-الخرطوم- طلب رئيس البرلمان العربي، مشعل بن فهم السلمى، الذي يزور السودان حالياً على رأس وفد يمثل عدداً من المجالس والبرلمانات العربية،  من “الفصائل المسلحة استبعاد لغة السلاح والنزاع بلغة الحوار والمفاوضات والانضمام للعملية السياسية” .

ووفق بيان صحفى صدر مكتب رئيس البرلمان العربي في القاهره، فإن السلمى  ذكر أن “الوفد اجتمع خلال الزيارة بعدد من الفصائل المسلحة فى السودان، وطلبنا منهم ان يستبعدوا لغة السلاح والنزاع بلغة الحوار والمفاوضات والانضمام للعملية السياسية ”

ونوه  السلمي بـ”ان السودان أمامه تحديات وصعوبات كبيرة ، وهناك عدد من الحركات المسلحة التى لاتزال تعمل داخل السودان، وطلبنا منهم بالانضمام الى المسار السياسي ”

وأكد رئيس البرلمان العربي ان هناك “تحد كبير امام السودان وهو العقوبات الاقتصادية المفروضة عليه ، ولهذا فإن البرلمان العربي يعمل حاليا مع الاشقاء فى السودان لرفع هذه العقوبات واستعادة الدور الاقتصادي المأمول من السودان”. وقال إن “البرلمان يسعى فى الوقت الراهن للعمل مع السودان على ملفات هامة خاصة مايتعلق بالمحافظة على الامن والاستقرارله وللمنطقة خاصة وان السودان عضو فى التحالف العربي لدعم الشرعية فى اليمن والتحالف الاسلامى العسكري لمحاربة الارهاب وعضو فى كيان الدول المتشاطئة على البحر الاحمر وخليج عدن ، موضحا ان الاشقاء فى السودان يدركون اهمية دور السودان فى هذه المرحلة “.

وقال ان” الزيارة كانت شاملة والتقينا رئيس المجلس العسكرى الانتقالى ونائبه والوزير المكلف بالخارجية (وكيل الوزارة ) كما التقينا ممثلى اعلان قوى الحرية والتغيير وعدد من الاحزاب والقوي السياسية والشخصيات وهم الامام الصادق المهدى رئيس حزب الامة السودانى وقيادات الحزب الاتحادي الديمقراطي، وقيادات تحالف نهضة السودان، وعدد من الشخصيات السودانية المستقلة، بالاضافة لعدد من الفصائل المسلحة”

وأكد السلمي ان الوفد البرلمانى العربي الزائر للسودان استمع الى “كلام واضح بإلتزام من رئيس المجلس العسكري الانتقالى ونائبه باتفاق الشراكة مع قوي اعلان الحرية والتغيير”، وقال “نحن فى البرلمان العربي طالبنا بسرعة التوقيع على هذا الاتفاق التاريخى الذي يرسم معالم مرحلة جديدة فى تاريخ السودان ويحقق تطلعات شعبه”.