رئيس أساقفة إيطاليا يدعو لإقتصار مزاولة السياسة على من يلتزم بخدمة الآخرين

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
الكاردينال غوالتيرو باسّيتّي

روما ـ قال رئيس أساقفة إيطاليا الكاردينال غوالتييرو باسّيتّي، إن “من على من يحمل رسالة بذل نفسه من أجل الآخر فقط، سواء أكان علمانياً أم مسيحياً، أن إلى ينزل الى ميدان السياسة”.

بهذه الكلمات ردّ رئيس مجلس الأساقفة الإيطاليين، على سؤال عمّا إذا كان قلقًا من حقيقة أن هناك كاثوليك يدعمون سياسات مناهضة الهجرة التي يتبعها نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني، على الرغم من عدم نطقه باسم هذا الأخير.

ولفت الكاردينال باسّيتّي الى أن “مسألة الكاثوليك في مجال السياسة يتعلق بالرسالتين، تلك التي يتلقونها في المعموذية والأخرى الإنسانية”. وأوضح أن “الانخراط في ميدان السياسة هو أعظم عمل إحسان، كما قال البابا بولس السادس، وهو ما يعني وضع حياة المرء تحت تصرف الآخرين كلياً”.

وخلص المسؤول الفاتيكاني محذِّراً من أن “من يحمل هذه الرسالة فقط، سواء أكان مُلحداً أم مسيحياً، مزاولة العمل السياسي”.