مفوض: الاقتصاد الأوروبي في حالة توسع في ظل ظروف عالمية صعبة

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
بيير موسكوفيتشي

بروكسل – أكد المفوض الأوروبي المكلف الشؤون المالية والضريبية أن كافة الدول الـ28 الأعضاء في الاتحاد تعيش هذا العام حالة توسع اقتصادي للسنة السابعة على التوالي.

ولاحظ بيير موسكوفيتشي أن النمو في الدول التي تستعمل العملة الأوروبية الموحدة (اليورو) كان أفضل من المتوقع خلال الربع الأول من العام الحالي، وذلك بسبب إجراءات مالية ركزت على القدرة الشرائية، ما أدى لارتفاع معدلات تجارة التجزئة والاستهلاك العام.

وأشار المفوض خلال مؤتمر صحفي في بروكسل اليوم إلى أن معدلات النمو في الفترة القادمة سوف تتباطأ لأسباب خارجية منها التوتر التجاري على المستوى الدولي وحالة عدم اليقين السياسي، حيث “تضعف هذه الأمور ثقة المستثمرين وتؤدي إلى انخفاض معدلات النمو”، وفق كلامه.

وتؤكد المفوضية أن مستوى نمو الناتج الإجمالي المحلي في منطقة اليورو (19 دولة) سيظل عند 1,2% خلال عام 2019، بينما تم تخفيض توقعات النمو لعام 2020 من 1,5% إلى 1,4%.

ونوه موسكوفيتشي بأن التوقعات تشير إلى تباطؤ النمو في كل من المانيا وإيطاليا.

وبالنسبة لإيطاليا، أكد المسؤول الأوروبي أن هذا البلد بحاجة فعلاً إلى إصلاحات لرفع مستوى النمو والإنتاج والقدرة التنافسية، “لدى إيطاليا الكثير من الإمكانيات”، على حد قوله.

أما بالنسبة للموازنة الإيطالية، فرأى موسكوفيتشي أن الحوار بين بروكسل وروما قد مكن الأخيرة من تجنب إجراءات عقابية لمرتين متتاليتين، مناشداً السلطات الإيطالية تقديم مشروع موازنة (لعام 2020) تحترم المعايير الأوروبية في 15 تشرين الأول/ أكتوبر القادم.