رئيس أساقفة إيطاليا: المهاجرون أناس وغاية لا وسيلة أبداً

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
الكاردينال غوالتيرو باسّيتّي

روما – قال رئيس مجلس الأساقفة الإيطاليين الكاردينال غوالتييرو باسّيتّي إن “المهاجرين أناس”، وهذا “يعني أن الشخص هو غاية وليس وسيلة أبداً”.

وفي تأمل على هامش المؤتمر الوطني للكونفدرالية الإيطالية لنقابات العمال (CISL)، حول جوهر قضية المهاجرين، دون الدخول بمسألة تشديد التدابير المتعلقة بالهجرة في المرسوم الأمني ـ مكرر، أضاف الكاردينال باسّيتّي “لن أدخل في تفاصيل المرسوم”، بل “أكرر قول البابا في الأيام الماضية، وهو أن كل مهاجر هو شخص بشري”.

وأشار المسؤول الفاتيكاني الى أن “مشكلة الهجرة حقيقة عالمية ما فتئت تهم البشرية بأسرها، وقد برزت بشكل أكبر اليوم”، واختتم مكرراً، أن “الآخر شخص بشري، مما يعني أن الإنسان غاية وليس وسيلة”.