رئيس وزراء إيطاليا: لا أحد يستطيع مواجهة الهجرة لوحده

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما – قال رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبّي كونتي إنه إزاء الهجرات الكبيرة التي تتخذ من إيطاليا وسواحلها محوراً لها، “لا يمكن لأحد أن يواجه الأمر بمفرده”.

وناشد رئيس الحكومة في مقابلة مع صحيفة (كورييري ديلّا سيرا) الخميس، مسؤلي المناصب العليا الجدد لأوروبا، ودعا فريق الحكومة إلى العمل، قائلا “إن الهجرة ظاهرة معقدة، لا يمكن لأحد أن يدعي أن لديه فكرة لحلها”

وأوضح كونتي “نحن الآن نواجه ظاهرة قوارب الهجرة الصغيرة، وهي أكثر صعوبة من ناحية مقاومتها، كون الأمر يتعلق بعمليات رسو غير قانونية”، مبينا “نحن نواجه ظاهرة تحكمها الجريمة المنظمة، والتي تدرس طرقًا جديدة لممارسة أعمالها دائمًا”.

وأشار رئيس مجلس الوزراء الى أن “هناك حاجة إلى التنسيق لإدارة عمليات التحكم بمياهنا وسواحلنا ولتفعيل آليات إعادة التوزيع على الدول الأوروبية، للمهاجرين الذين يتمكنون من الوصول”، الى السواحل الإيطالية.

أما فيما يتعلق بموضوع إعادة المهاجرين إلى أوطانهم، فقد قال رئيس الوزراء: “نحن بحاجة إلى وضع مبادرة إعادة أكثر ثباتًا”، معترفًا بأنها “قضايا معقدة ولا يمكن لأحد أن يفكر بالقدرة على حلها بمفرده بشكل نهائي”.

ونوه كونتي بأن “ظاهرة الهجرة تتطلب إجراءات تتم بتنسيق جميع الحكومات واستخدام كل الكفاءات، فالدول الأوروبية تنكر مشكلة الحركات الثانوية، وهو جانب لا يجب تجاهله”. واختتم موجها اصبع الإتهام نحو الاتحاد الأوروبي، وقال إن “اقتناعي يزداد بضرورة معالجة ظاهرة الهجرة على المستوى الأوروبي، ومن خلال الآليات الأوروبية”.