برلماني إيطالي: تأميم أليتاليا غير كافٍ دون خطة صناعية

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
ستيفانو فاسينا

روما – رأى برلماني إيطالي أن تأميم الناقل الوطني السابق (أليتاليا)، غير كافٍ دون خطة صناعية، لإنتشال الشركة من حالة التعثر المالي التي تشهدها منذ سنوات.

وأضاف عضو حزب اليسار الإيطالي، ستيفانو فاسينا في كلمته أمام تجمع لعمال أليتاليا في قاعة مجلس بلدية ضاحية فيوميتشينو، أن “تأميم شركة أليتاليا شرط ضروري لإعادة إطلاقها هيكلياً”، والتي “أدت عشر سنوات من الملكية والإدارة الخاصة إلى تفاقم وضعها”، فهي “أولاً، تفتقر الى الاستثمارات تماماً من قبل مساهمين بدون رأس مال”، ومن ثم “عملية النهب التي نفذت من قبل شركة الإتحاد الإماراتية للطيران والشركاء الإيطاليين”، مؤكدا أن “التأميم شرط ضروري ولكنه غير كافٍ”.

وشدد النائب فاسينا على أن “المعلومات المتاحة تظهر ارتباك، سطحية، شراكات إرتجالية تفتقر الى الموثوقية بشكل واضح”، وفوق كل شيء “لا تزال تفتقر الى خطة عمل مناسبة”، وبالتالي “هناك ضمانات قليلة للتوظيف”. لذا “نحن نواجه خطرًا شديدًا يتمثل بمراجعة الحلول غير المستدامة ذاتها مع مستثمرين عموميين، كما حدث عام 2008 مع حكومة برلسكوني وعام 2015 مع حكومة رينزي”.

وخلص البرلماني اليساري الى القول إنه “في وقت قصير سنواجه أزمة أخرى، مع تأثير عمالة مدمر وخسارة خطيرة بالقدر نفسه لفرص أعمالنا”. لذا “فمن الأفضل التأجيل بدلاً من حلول مرتجلة أخرى”.