إجراءات أوروبية مرتقبة ضد تركيا بسبب أعمال التنقيب قبالة قبرص

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

بروكسل – أكدت المتحدثة باسم الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية فيديريكا موغيريني، أن الاتحاد الأوروبي يعمل على تفعيل إجراءات مشددة ضد تركيا على خلفية عدم استجابتها لدعوات وقف التنقيب البحري قبالة السواحل القبرصية.

وأشارت مايا كوسيانيتش في تصريحات لها اليوم، إلى أن إدارة العلاقات الخارجية قد قدمت حزمة مقترحات للمجلس الوزاري الأوروبي بشأن ما يلزم اتخاذه تجاه التصرفات التركية،  فـ”الكرة الآن في ملعب الدول الأعضاء”، وفق كلامها.

وبالرغم من أن كوسيانيتش لم تعط أي تفاصيل عن ماهية هذه الإجراءات، إلا أن الأنباء المتداولة تتحدث عن “تهديدات” لأنقرة بوقف بعض جوانب الحوار والمفاوضات خاصة فيما يتعلق بالنقل والتلويح بتقليص مساعدات ما قبل الانضمام للعام القادم.

وتفيد مصادر أوروبية مطلعة بأن المؤسسات الأوروبية تريد التحرك بحذر ودقة، و ذلك بسبب وجود موضوعات دقيقة تربط دوله بأنقرة، خاصة عندما يتعلق الأمر بملف الهجرة أو الطاقة.

وكان الاتحاد الأوروبي قد أدان أكثر من مرة وعلى أكثر من مستوى استمرار تركيا في إجراء عمليات تنقيب عن الغاز في البحر قبالة السواحل القبرصية، ما يُعتبر بنظر بروكسل انتهاكاً لسيادة جمهورية قبرص وللقوانين الدولية.

ويقول الاتحاد الأوروبي أن تركيا لا تزال دولة مرشحة للانضمام للتكتل وأنها شريك استراتيجي هام له وذلك رغم تدهور العلاقات الثنائية بشكل مطرد منذ أعوام.