القضاء الايطالي يفتح تحقيقا بشأن الدعم الروسي المزعوم لحزب سالفيني

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

روما- أعلن المدعي العام في مدينة ميلانو اليوم الخميس فتح تحقيقات قضائية بشأن مزاعم تمويل روسي لحملة حزب وزير الداخلية ماتيو سالفيني (الرابطة) للانتخابات البرلمانية الاوروبية التي جرت نهاية شهر أيار/مايو الماضي، في وقت طالب فيه الحزب الديمقراطي المعارض تشكيل لجنة برلمانية لذات الغرض.

وقال المدعي العام في ميلانو فرانشيسكو غريكو في تصريح مقتضب “نحن نتحقق  لمعرفة فيما إذا تمّ إرتكاب جريمة أم لا” بشأن التمويل السري المزعوم.

وبدوره ثمن الامين العام للحزب الديمقراطي المعارض، نيكولا تزينغارتي  مقترح رئيسي كتلة حزبه في مجلسي الشيوخ والنواب تشكيل لجنة التحقيق البرلمانية، وكتب في تغريدة “ينبغي تطهير الساحة من أي غموض وشكوك وتوضيح كل الامور” بشأن الصلات التي تربط بين حزب الرابطة، شريك حركة خمس نجوم في الائتلاف الحاكم، والسلطات في روسيا.

وكان موقع  (Buzzfeed) الإعلامي قد نشر تسجيلاً صوتياً  لوقائع إجتماع جرى في موسكو  18 تشرين الاول/أكتوبر الماضي ضم مقربين من سالفيني  مع مسؤولين روس بهدف التفاوض على شروط صفقة سرية لتوريد نفط روسي، بسعر مخفض، إلى إيطاليا يتحصل بموجبها حزب الرابطة على حوالي 65 مليون دولار.