محافظ المركزي الإيطالي: العملات الافتراضية الجديدة تهدد الأمن

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
إينياتسيو ڤيسكو

ميلانو – قال محافظ المصرف المركزي الايطالي إينياتسيو ڤيسكو إن العملات الافتراضية الجديدة تنطوي على مخاطر للأمن، في إشارة عملة فيسبوك الحرة (ليبرا)، المخطط لإستخدامها اعتبارا من العام القادم.

وأضاف ڤيسكو مخاطباً ملتقى للجمعية المصرفية الايطالية (ABI) في مدينة ميلانو، الجمعة، أنه “تم الإعلان مؤخرًا عن إمكانية إدخال عملة افتراضية مما قد يجعل تسوية بعض معاملات البيع بالتجزئة التجارية والمالية أسرع وأرخص”، مبينا أن “قيمتها ستبقى ثابتة في تخطيط من صممها، من ناحية سلة العملات العالمية الرئيسية”.

وتابع “إن حقيقة ظهور عملة خاصة في سياق رقمي يمكن أن تغيّر الطريقة التي تظهر بها المخاطر التقليدية بالنسبة للسيولة، السوق والإعسار، لكنها لا تستطيع إبعاد هذه المخاطر”، يضاف إلى ذلك “مخاطر أخرى ليست أقل أهمية بالتأكيد، ترتبط بأمن موارد المدخرين، حماية بياناتهم واستخدامها المحتمل لأغراض التهرب الضريبي، غسل الأموال وتمويل الإرهاب”، وذلك “على ضوء احتمال إنتشار وسائل التبادل المالي الجديدة هذه على نطاق واسع، والآثار السلبية المتوقعة على الاستقرار النقدي والمالي”.

وأوضح ڤيسكو أن “اهتمام المنظمين، المصارف المركزية، السلطات الإشرافية والمؤسسات المعنية الأخرى عند حده الأقصى”، فـ”المعلومات المتوفرة حتى الآن لا تسمح بإجراء تحليل كامل للمخاطر المرتبطة بمقترحات من هذا النوع والتدابير اللازمة لمواجهتها”، لذا فـ”من المهم أن يبقى الحوار مفتوحًا مع جميع الأطراف المعنية والتدخل الفوري لضمان احترام المبدأ نفسه المعمول به في حالة التبادلات بالعملة العادية”.

وخلص المسؤول المالي مشيرا الى ضرورة تطبيق كل ما يترتب على ما سلف ذكره من “المعايير الأمنية اللازمة لجعل المعاملات المالية سلسة، ضمان ثقة المدخرين ومنع سوء المعاملة”.