البابا: الدين لا يخلق الحرب وويل لمن يستغل اسم الله

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

الفاتيكان – قال البابا فرنسيس “نعلم جيدًا أن الدين لا يحرض أو يخلق الحرب، بل الظلام الكامن في قلوب من يرتكبون أعمالًا غير عقلانية”.

وفي رسالة وجهها إلى جمعية التبادل الإسرائيلي الأرجنتيني، التي دُمِّر مقرها في بوينس آيرس قبل 25 عاماً بواسطة سيارة مفخخة، مما خلف 85 قتيلاً وأكثر من 200 جريح، شجب البابا “حماقة تحطيم الأرواح والآمال باسم الدين”، معتبراً أنه “استخدام تجديفي لاسم الله”.

وكتب فرنسيس في الرسالة التي نشرتها وكالة (فاتيكان نيوز) “كما حدث في اليوم الأول، يرافق قلبي كل يوم 18 تموز/يوليو عائلات الضحايا، اليهود أو المسيحيين”، ومنذ “ذلك اليوم أدعو الله ليمنح الراحة الأبدية من فقدوا أرواحهم في ذلك الفعل الجنوني”، كما “أصلي للذين نجوا من الانفجار وحملوا مذاك، جروحاً في النفس والجسد”.

وأشار بيرغوليو الى أن “هذا الجنون لم يكن قاصراً على الأرجنتين بالتأكيد، فهذه الحرب العالمية الثالثة التي تجري بأجزاء، تجتاح الحياة والمستقبل وتكشف عن وجهها القاسي في كل مكان من الشرق إلى الغرب”. وأردف “إنها لا تعرف حدودًا، تحوّل الزوجات إلى أرامل والأولاد والبنات إلى أيتام، وكل ذلك باسم الله، مستخدمين اسم الله بشكل تجديفي”.

وخلص البابا مكررا القول “نعلم جيدا أن الدين لا يحرض ويسبب الحروب”، بل “الظلمة الكامنة في قلوب الذين يرتكبون أفعالاً غير عقلانية”.