قبطان سي ووتش تطالب أوروبا باجلاء اللاجئين من ليبيا

وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
كارولا راكيته

برلين – طالبت قبطان سفينة (سي ووتش٣) كارولا راكيته، من أوروبا استقبال جميع المهاجرين الموجودين حاليًا في مراكز إيواء اللاجئين أو بأيدي المهربين في ليبيا.

وفي مقابلة مع صحيفة (بيلد) الألمانية، الاثنين، أضافت راكيته أنه “يجب نقل المهاجرين “الموجودين في ليبيا على الفور إلى بلد آمن”. وذكرت أن “هناك نصف مليون شخص بأيدي المهربين أو في مخيمات اللاجئين في ليبيا، والذين من الضروري إخراجهم”، من البلاد، مشددة على الحاجة إلى “تسهيلات فورية لفتح ممر آمن إلى أوروبا”، لهم.

ووصفت قبطان (سي ووتش٣) الجدل حول عدد اللاجئين في أوروبا بـ”السخيف جزئياً”. وقالت إن “عدد الأشخاص الذين استقبلناهم لا يزال منخفضًا مقارنة بعدد الأشخاص الذين استقبلهم لبنان أو الأردن أو دول أفريقية أخرى”.

وذكرت كارولا في المقابلة أن لـ”ألمانيا والدول الأوروبية أخرى مسؤولية تاريخية عن الوضع الحالي في إفريقيا”، في إشارة إلى “الحقبة الاستعمارية”. مبينة أن “علاقات السلطة القائمة في القارة اليوم حُدِّدت من قبل أوروبا”. ثم تحدثت عن “المسؤولية التاريخية في قبول اللاجئين الذين لم يعد بإمكانهم العيش في بلدانهم”.

والى جانب تطرقها الى “توازن القوى”، أشارت الناشطة الإنسانية إلى “التغيّر المناخي أيضًا، باعتباره سبباً لموجة جديدة ومستقبلية للهجرة”. وقال “إن تدهور النظام البيئي سيؤدي إلى موجة هجرة مناخية، وهو ما علينا استيعابه بالتأكيد”.

واوضحت البحارة الألمانية أن “في بعض البلدان الأفريقية، تم تدمير إمدادات الأغذية الأساسية من قبل البلدان الصناعية في أوروبا”، لذا “سنصل إلى نقطة تشتمل على هجرة قسرية بسبب ظروف خارجية كالمناخ”. واختتمت بالقول “عندئذ لن يكون لدينا أي خيار، فلا يمكننا القول ببساطة أننا لا نريد قبول الناس”.